الصحة

وزيرة الصحة تشارك في اجتماع رفيع المستوى لتمكين المرأة

كتبت…ريم مساعد

شاركت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، في اجتماع رفيع المستوى خاص بتمكين ودعم صحة المرأة حضرته عدد من السيدات الأول بالدول الأفريقية والوزراء المعنيين بالصحة والسكان في الدول الأفريقية، برعاية صندوق الأمم المتحدة للسكان، جاء ذلك على هامش مشاركتها في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة الـ74 ضمن وفد رفيع المستوى على رأسه فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الوزيرة استعرضت تجربة مصر في تنفيذ مبادرة الرئيس لدعم صحة المرأة والتي نجحت حتى الآن في تقديم الخدمات الطبية والتوعوية لأكثر من مليوني امرأة في مرحلتها الأولى، مؤكدةً أن القيادة السياسية في مصر تولي المرأة اهتماماً كبيراً، من حيث تمكينها سياسياً واقتصادياً لما لها من دور فاعل في تنمية المجتمع.

وأضاف مجاهد أن الوزيرة عقدت عدة لقاءات ثنائية حيث التقت بالسيد جويل ماي بيري، وزير الدولة لشئون المرأة الدولية للولايات المتحدة الأمريكية وبحثا الموضوعات الخاصة بالزيادة السكانية، ومبادرة السيد الرئيس لدعم صحة المرأة المصرية وسبل التعاون بين مصر والدول الأعضاء بالجمعية العامة للأمم المتحدة في مجال تعزيز صحة المرأة وتمكينها.

ومن جهته أشاد بيري بدعم الرئيس عبدالفتاح السيسي للمرأة سياسياً واجتماعياً وهو ما تمثل في تولي المرأة لعدد كبير من المناصب القيادية بالدولة، كما أشاد بجهود وزيرة الصحة المصرية في قيادة ملف الصحة خلال الفترة الحالية، والإنجازات التي حققتها الدولة المصرية في الفترة الأخيرة.

وتابع مجاهد أن الوزيرة التقت بالسيد كمال الغريبي المدير التنفيذي لشركة “Gk” لبحث سبل تعزيز التعاون فيما يتعلق بإنشاء مصنع بمصر للمستشفيات سابقة التجهيز، والذي أكد أن مصر دولة كبيرة وهي بوابة الدخول لأفريقيا، وفي ذات السياق وجهت الوزيرة بالاستفادة من هذه المستشفيات في منشآت مشروع التأمين الصحي الشامل الجديد، مما يعد تطوراً كبيراً وطفرة في المنشآت الطبية بالدولة.

ولفت إلى أن الوزيرة التقت بالسيدة الأولى لدولة مالي ووزير الصحة المالي، حيث تلقت دعوة لزيارة دولة مالي ونقل التجربة المصرية الناجحة في مسح وعلاج فيروس سي والأمراض غير السارية إضافةً إلى فيروس بي.

وأشار إلى أن الوزيرة شاركت كمتحدث رئيسي في جلسة لصياغة الاستراتيجية الأممية لصحة الأم والطفل والمراهقين، حيث أكدت أن الإنفاق على الخدمات الوقائية يوفر الكثير من الأموال التي تنفق في العلاج.

وتابع أن وزيرة الصحة شاركت أيضا في المنتدى الاقتصادي العالمي الذي عُقد في نيويورك بحضور عدد كبير من الشخصيات الاقتصادية الهامة على مستوى العالم والمهتمين بالصحة، حيث تناولت الجلسة تأثير صحة الأفراد على الاقتصاد، وأكدت الوزيرة في كلمتها أن التغطية الصحية الشاملة تقوم بشكل كبير على الاستدامة المالية، حيث تستغل الاستدامة المالية في تنفيذ العديد من الخدمات الوقائية والمبادرات الصحية، موضحةً أن الدولة المصرية تتبنى هذه الاستراتيجية، مشيرةً إلى أن مصر نجحت في تنفيذ العديد من المبادرات الصحية وهي على أتم الاستعداد لنقل هذه التجربة الناجحة للدول الشقيقة والصديقة والتي تطلب ذلك.

وأشار مجاهد إلى أن وزيرة الصحة شاركت في جلسة الإبداع والابتكار واللامركزية تطبيقاً على النظم الصحية، حيث استعرضت التجربة المصرية التي تبنتها وزارة الصحة كجزء من الدولة المصرية في تمكين الشباب نظراً لقدرتهم على الإبداع والابتكار، موضحةً أن القائد الحقيقي هو من يصنع القادة، وأن وزارة الصحة اعتمدت على العديد من الشباب كقيادات استطاعت تحقيق نجاحات كبيرة في الملفات المكلفين بها والمبادرات الصحية التي قاموا بتنفيذها، مشيرةً إلى الإبداع والابتكار الذي تميزت به التطبيقات والبرامج الإلكترونية في مبادرتي “١٠٠ مليون صحة” و”دعم صحة المرأة”، مضيفة أن الرعاية الصحية الأولية من أهم ركائز التغطية الصحية الشاملة بوحداتها المنتشرة في كل مكان بشكل لامركزي.

أحمد طاهر

رئيس مجلس إدارة جريدة البحيرة مباشر,رئيس مجلس إدارة جريدة المقال نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى