حوادث وقضايا

نواب النور….. والوعود الزائفه

 كتب….. حمدي مازن

وعد نواب النور اهالي مجلس قرية دسونس ومجلس قرية بلقطر وبطورس بالتصدي لحدوث الكارثة دائمة الحدوث عند مفارق دسونس والتي هي مفترق ثلاث مجالس قري ورابطه بين مركزين بل اكثر وخاصة بعد الانتهاء من كوبري البركه والتي حين زاك ستصبح رابط بين الطريق الدولي والطريق الصحراوي من خلال المرور بالطريق ١٠٥ ابتداء من البركه قاطع للزراعي عند مفارق دسونس مارا ببلقطر ثم بطورس الي ان ينتهي بالربط بابوالمطامير ثم الصحراوي عند الكيلو ٧١ وقد يؤدي هذا الي كثرة العبور من هذه المفارق حيث يعبرها يوميا اكثر من ٢٠٠٠ شخص ما بين عامل وموظف وطلاب واصحاب مصالح فتكثر الحوادث وتزهق الارواح دون النظر بعين الرئفه لاهالي سكان هذه المناطق المذكوره

هذا بالاضافه الي بعد الفتحه عن هذه المفارق بحوالي سبعه كيلو علما بان يوجد بها نقطة اسعاف وكانت توجد فتحه منذ قديم الازل ولكن تم غلقها دون موافاة الاهالي بالاسباب

وتم ازالة المطبات عنوة علما بانه توجد مطبات علي الزراعي لاقيمة لها وطالب الاهالي بتوفير كوبري

ووعدهم نواب النور بذالك واتوا بتأشيرة ولكن يبدوا انها كانت من اجل التصوير والشو الاعلامي فقط واصبح هذا الموضوع من جديد في طي النسيان

لذلك أصبح المطلب الرئيسي لسكان تلك القرى المتضررة  من الساده نواب الدائره جميعهم النظر بقوه الي هذا الموضوع ومتابعة مع المسؤلين وخاصة قبل الانتهاء من كوبري البركه

أحمد طاهر

رئيس مجلس إدارة جريدة البحيرة مباشر,رئيس مجلس إدارة جريدة المقال نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى