حوادث وقضايا

مليون جنيه عرض التنازل لكل ممرضة… تطورات حادث قويسنا

كتبت…راندا عبد العزيز

كشف زوج إحدى الممرضات المعتدى عليهن داخل مستشفى قويسنا المركزي، تلقيه عرضا من المتعدين بمبلغ مليون جنيه للتنازل عن الحق القانوني لزوجته.

وقال فؤاد عبدالحميد، في مداخلة هاتفية مع برنامج «حضرة المواطن» على قناة «الحدث اليوم» تقديم سيد علي، إن زوجته رغم تحسن حالتها الصحية إلا أنها تعاني نفسيا مما وقع عليه من ظلم على حد وصفه.

وأضاف عبدالحميد: «زوجتي منهارة من اعتداء الضابط الطيار عليها ومش هقدر أرفع عيني فيها إلا لما أخد حقي، وزوجتي عندها كدمات في الوش وكسر في الذراع وكدمات في الرجل والجسم، وارتضبت بكرباج».

وقال: «أخت الباشا الطيار كانت داخلة بكرباج سوداني معاها وأمه كانت معاها حديدة ضربت بيها التمريض، وكله باين في الفيديو».

وتابع: «وزير الصحة اجتمع بينا في المستشفى وطمنا إن الحق مش هيضيع، وثقة في عدل بلدنا وحكومتها وحكامها إن الموضوع وصل للمجلس العسكري وجاري التحقيق معاه وهيوصلنا حقنا».

ونفى زوج الممرضة أن تكون زوجته أو أي من الممرضات اللائي ظهرن في الفيديو المتداول تعرضت للإجهاض، مؤكدا أنها كذبة روجت لها صفحات مواقع التواصل الاجتماعي.

وحكى أنه بعد واقعة ظلت مساومات جارية بينهم وبين المتهمين في الواقعة إلى الرابعة فجرا على الصلح فقط، قائلا: «مكنش حقنا هييجي كان هيبقى صلح لكن السوشيال ميديا لما اتحركت بقينا مستنيين الحق، بس قبل كده كانت مساومة للصلح وأنا شخصيا اتعرض عليا مليون جنيه من أهل المتهم، ودي مش الواقعة الأولى للطيار ومن شهر ضرب واحد وقطعله شرايينه وإداله 500 ألف، ومن فترة ضرب فرع فودافون وكسره علشان واحدة قالتله هات بطاقتك أطلعلك الخط، ومشهور بالبلطجة وسوء الأدب».

 

من جانبها أعلنت القوات المسلحة، أنها تتابع عن كثب ما أُثير بمواقع التواصل الإجتماعي بشأن واقعة مستشفى قويسنا المركزى.

وأكدت القوات المسلحة على كامل احترامها لمبدأ سيادة القانون. وتهيب القوات المسلحة بالجميع تحرى الدقة والانتظار لحين انتهاء التحقيقات.

أحمد طاهر

رئيس مجلس إدارة جريدة البحيرة مباشر,رئيس مجلس إدارة جريدة المقال نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى