مرأة ومنوعات

مقارنة بين الأجيال الماضية والحاضرة

كتبت…ألفت علام

كل جيل يأتى مختلف كثيرا عن الذى قبله وهذا سببه هو تطور وسائل الاتصالات ووسائل المواصلات مثل التلفزيون و الطائره
وأيضا لوسائل التواصل الاجتماعي المعاصرة دور كبير في اتصال المجتمعات ببعضها البعض فيقتبس الاشخاص بعض عادات اشخاص في مجتمعات اخرى في طريقه الملبس والمعيشه

من هنا يتضح ان الاجيال دائما في تغيير سواء هذا التغيير جيد ام رديء.
بالنسبه لي انا لم أعاصر الاجيال القديمه جيل أجدادنا فى الثلاثينيات والاربعينيات لذلك ساكتفي بمقارنه جيل الثمانينات والتسعينات و جيل الالفيه حيث أنني سمعت كثيرا وعاصرت بعض من مشكلات وخصائص الجيل الاول اما الألفيه فنحن نعيش هذا الجيل ونشاهد كم التطور الهائل الموجود فيه.

خصائص جيل الثمانينات والتسعينيات .

  1. لعب هذا الجيل في الشارع صغيرا حيث كان يلعب بالعاب حقيقيه يلمسها بيده مثل القطر والعربية وكانت هي المتاحه بالنسبه له المفضله لدي.
  2. دراسوا في ظروف صعبه لم يكن لديهم وسائل نقل للمدارس مثل الآن فقد كانوا يمشوا للمدرسه ما يقارب من نصف ساعه او اكثر كحد أدني كل يوم.
  3. كان هذا الجيل يرفض ان يدخل احد من عائلته مجال الاعلام و يرى هذا عار عليهم.
  4. قد شاهد هذا الجيل الهواتف الجواله في بادئ الامر.

خصائص جيل الالفية .

  1. اطفال هذا الجيل يلعبوا العاب إكترونيه غير حقيقيه
  2. هذا الجيل منفتح على الثقافات الاخرى اكثر من الجيل السابق ولذلك ظهر فيه عادات وتقاليد مخالفه لتقاليد اجدادنا كتطور العلاقه بين الولد والبنت.
  3. يفضل هذا الجيل الدخول في مجال الاعلام .
  4. يفضل اهل هذا الجيل سماع المهرجانات والاغاني الشعبيه.
  5. تقريبا كل ابناء هذا الجيل لديهم حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي .

الهدف من المقارنه هو إظهار أن التطور بين المجتمعات وبعضها البعض ينشأ نتيجه عدة عوامل ومنها التواصل الاجتماعي والانفتاح على الثقافات الاخرى.
الهدف هو العودة للماضي لنتذكر الذكريات الجميلة .

إن هذة المقارنة لا تهدف للتعصب لجيل معين وإنما هى توضح أشكال الأجيال وأسباب تتطورها لكى يتفهم الآباء ذلك فيراقبوا أولادهم من آثر التكنولوجيا علي اخلاقهم .

أحمد طاهر

رئيس مجلس إدارة جريدة البحيرة مباشر,رئيس مجلس إدارة جريدة المقال نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى