مرأة ومنوعات

ماذا ينتظر تويتر بعد تغييرات إيلون ماسك؟

كتبت…هاله السعيد

في 27 أكتوبر وبعد أشهر من المضاربة ذهابًا وإيابًا أكمل الرئيس التنفيذي لشركة تسلا “ايلون ماسك” عملية شراء تويتر بسعر 54.20 دولار للسهم لتصبح الشركة ملكية خاصة، وقد أكد ماسك الخبر بنفسه عندما غرد على حسابه الشخصي على تويتر “تم تحرير الطائر”، مشيرًا إلى شعار الطائر لموقع التواصل الاجتماعي.

وبعد أيام معدودة من السيطرة على الشركة وردت أخبار بأن ماسك أقال العديد من كبار المسؤولين التنفيذيين بما في ذلك رئيس السياسة القانونية والثقة والسلامة “فيجايا جادي” والمدير المالي “نيد سيغال” والرئيس التنفيذي “باراغ أغراوال”.

في ذلك الوقت، ارتفع سعر سهم تويتر بنسبة 25.8% منذ بداية العام 27 أكتوبر ليصل عند 53.70 دولار، لكنه لا يزال متراجعًا بنحو 30.3% من أعلى مستوى له على الإطلاق عند 77.06 دولار الذي تم تسجيله في فبراير 2021.

يعد ماسك واحدًا من أكثر 10 مستخدمين شهرة على تويتر فلديه نحو 110 مليون متابع على منصة التواصل الاجتماعي، أصبح في البداية أكبر مساهم في الشركة في 4 أبريل حيث استثمر 2.89 مليار دولار ليحصل على حصة تبلغ 9.2% من الأسهم.

ولكن في 31 مارس أظهر تسجيل قدمته شركة Vanguard العملاقة لإدارة الأموال لدى لجنة الأوراق المالية والبورصات أنها أكبر مساهم في تويتر بحصة تبلغ 10.29%.

ولكن مجلس إدارة الشركة في 15 أبريل نفذ استراتيجية تسمي بـ “الحبة السامة” وهي استراتيجية دفاعية لجعل الشركة أقل جاذبية لعرض استحواذ عدائي، استرتيجية الحبوب السامة هي خطة حقوق المساهمين التي تمنح المساهمين الحاليين للشركة الحق في شراء أسهم جديدة بسعر مخفض مما يعمل على إضعاف مصلحة ملكية الطرف المعادي وربما إحباط استحواذهم.

كان من الممكن أن يسمح تويتر للمساهمين بشراء الأسهم إذا حصل ماسك على حصة بنسبة 15%، حيث أن أكثر من 15% من شأنه أن يمنحه السيطرة على الشركة، وقد واجه ماسك شرط الحبوب السامة من خلال تقديم عرض للمساهمين مباشرة لكي يقوموا بمناقصة أسهمهم على الرغم من معارضة مجلس الإدارة.

أعلن مجلس إدارة تويتر في 25 أبريل أنهم وافقوا على الصفقة لأنها ستقدم مكافأة نقدية كبيرة للمساهمين، حيث يمثل عرض ماسك مكافأة بنسبة 38% على سعر الإغلاق في 1 أبريل 2022 قبل أن يستحوذ الرئيس التنفيذي لشركة تسلا على حصة في الشركة.

ثم غيّر ماسك رأيه بشأن الصفقة متهماً الشركة بتضليل الجمهور بشأن عدد الحسابات الآلية المعروفة باسم “روبوتات البريد العشوائي” النشطة على نظامها الأساسي، وبلغت قضية البريد العشوائي ذروتها في خطاب إنهاء أرسله ممثلو ماسك إلى الشركة في 8 يوليو وتم الكشف عنه في ملف SEC، ادعى محامي ماسك بأن تويتر فشل مرارًا وتكرارًا في تزويد ماسك بالمعلومات التي طلبها، وقال ماسك سابقًا إنه يريد تقييم الادعاءات القائلة بأن حوالي 5% من المستخدمين النشطين يوميًا للمنصة هم من حسابات البريد العشوائي، وقد تعهد موقع تويتر بالقتال في المحكمة حيث علق رئيس مجلس الإدارة “بريت تايلور” على الأمر في تغريدة، وقال أن خطة استحواذ ماسك تضمنت شرطًا معناه أنه إذا تم انهيار الصفقة فإن الذي سيخرق الاتفاق سيقوم بدفع رسوم إنهاء تقدر بنحو مليار دولار، في 12 يوليو رفع تويتر دعوى قضائية ضد ماسك في محاولة لإجباره على إكمال عملية الاستحواذ.

كان سعر سهم تويتر التاريخي في اتجاه تصاعدي من عام 2017 حتى بلغ ذروته عند أعلى مستوى له على الإطلاق عند 77.63 دولار للسهم في 1 مارس 2021، ومنذ ذلك الحين عانى سعر السهم حيث انخفض في فبراير 2022 إلى 31.30 دولار وهو أدنى مستوى له منذ يوليو 2020.

تعرض اتجاه السعر للضغط حيث تساءل المستثمرون عن كيفية قيام الشركة بزيادة الإيرادات من ملايين المستخدمين، مع مزيد من الاتجاه الهبوطي من عمليات البيع الأوسع لأسهم التكنولوجيا حتى الآن في عام 2022.

ارتفع سعر السهم من 38.69 دولار في نهاية مارس إلى 50.98 دولار في 5 أبريل بعد أن اشترى ماسك حصته في الشركة، انخفض السعر إلى 44.48 دولار في 12 أبريل ولكنه ارتفع مرة أخرى ووصل إلى 51.70 دولار في 25 أبريل عندما قدم ماسك عرض الاستحواذ.

انخفض سهم TWTR مرة أخرى من 49.02 دولار في نهاية أبريل إلى 35.76 دولار في 24 مايو حيث بدأ ماسك في إبداء تعليقات بأنه لن يمضي قدمًا في الصفقة ما لم يقدم تويتر بيانات تثبت أن حسابات البريد العشوائي تشكل أقل من 5 % من مستخدميها.

ارتفع سعر السهم مرة أخرى فوق 40 دولار في نهاية مايو لكن الشكوك حول الصفقة استمرت، انخفض السهم بأكثر من 5% ليغلق عند 36.81 دولار في 8 يوليو وهو رد مرتبط بأنباء تفيد بأن ماسك قد أنهى رسميًا خططه للاستحواذ على الشركة.

انتعش السهم إلى 44.43 دولار في 10 أغسطس لكنه انخفض إلى 39.30 دولار في 30 أغسطس استجابة لاتفاقية الإنهاء الثانية لماسك، في 4 أكتوبر بعد تقارير عن موافقة ماسك على المضي في الصفقة انتعش بنسبة 22% ليصل إلى 52 دولار، في 28 أكتوبر وقبل أن تصبح الشركة خاصة كان سعر السهم 53.70 دولار.

في إعلانها في 25 أبريل قالت الشركة إنه عندما يتم الانتهاء من الصفقة في وقت لاحق من هذا العام سيصبح تويتر “شركة خاصة”، بعد أن كان من المفترض أن تصبح شركة خاصة سيتم حذف أسهمها من بورصة نيويورك (NYSE) ولن يتم تداول أسهمها علنًا.

أكدت الأوراق المقدمة إلى لجنة الأوراق المالية والبورصات في 28 أكتوبر أن عملية شطب عملاق وسائل التواصل الاجتماعي ستتم في 8 نوفمبر، كان من المتوقع أن يقوم ماسك بإجراء تغييرات على المنصة التي لم تعد تتطلب موافقة المساهمين أو تخضع لمخاوف بشأن التأثير على سعر السهم.

في 27 أكتوبر بعد الانتهاء من الاستحواذ غرد الرئيس التنفيذي لشركة تسلا برسالة مفتوحة إلى مستخدمي تويتر يحدد الاتجاه الذي يريد موقع التواصل الاجتماعي أن يدخل فيه، على الرغم من أنه لم يفصل أي خطط ملموسة للمستقبل.

عندما تم الانتهاء من استحواذ “ايلون ماسك” على تويتر بقيمة 44 مليار دولار، بقيت بعض الأسئلة الرئيسية أهمها: ما إذا كانت مجموعة مؤلفة من 19 مستثمر ستتابع التزامها بقيمة 7.1 مليار دولار في رأس المال الذي قدموه لرئيس شركة تسلا في مايو قبل أن تنخفض أسهم شركات التكنولوجيا، تم الكشف عن جزء من هذا اللغز عندما أعلن الأمير “الوليد بن طلال بن عبد العزيز” في لجنة الأوراق المالية والبورصات أنه حقق التزامًا بقيمة 1.9 مليار دولار مما جعله ثاني أكبر مساهم في شركة وسائل التواصل الاجتماعي بعد ماسك.

وقد غرد الأمير السعودي “صديقي العزيز إيلون ماسك معًا على طول الطريق في تويتر”، مع صورة بيان من شركة الاستثمار العامة للأمير ومكتبه الخاص أعلن أن الأمير كان يتداول 34.948 مليون سهم من تويتر بقيمة 54.20 دولار لكل سهم بناءً على عرض ماسك مما جعله ثاني أكبر مساهم في الشركة، يمتلك كل من الوليد والمملكة القابضة الآن ما يقرب من 4% من تويتر، (يمتلك الوليد 95% من أسهم المملكة القابضة حسب ملف هيئة الأوراق المالية والبورصات).

وقد جعله ذلك واحدًا من اثنين من المستثمرين الذين شاركوا في الاستثمار مع ماسك، كما أعلن صندوق قطر للاستثمار في إفادة للجنة الأوراق المالية والبورصات أنه التزم بمبلغ 375 مليون دولار تم الاتفاق عليه مسبقًا، أثارت هذه الاستثمارات في الشرق الأوسط مخاوف تتعلق بالأمن القومي لعدد من المسؤولين الحكوميين بما في ذلك السناتور “كريس مورفي” (ديمقراطي من ولاية كونيتيكت) الذي دعا إلى مراجعة من قبل لجنة الاستثمار الأجنبي في الولايات المتحدة (المعروفة أيضًا باسم CFIUS).

 

يعتقد أنه من المحتمل أن يشهد تويتر الكثير من التغييرات في ظل الملكية الجديدة، كان ايلون ماسك واضحًا في أنه يشعر أنه يدفع مبالغ زائدة مقابل تويتر لكن لديه الكثير من الأفكار للمنصة والتي في رأيه ضعفت لفترة طويلة، على المدى الطويل يمكنه تطوير تويتر إلى منصة ذات قيمة أكبر من قيمتها الحالية.

يعتقد المحللون أن قدرة ماسك على إجراء تغييرات مهمة هي إحدى الفوائد الرئيسية لجعل الشركة خاصة، في ظل الملكية العامة سيكون من الصعب للغاية تنفيذ تغييرات جذرية مع تحقيق أرباح ربع سنوية، ومع ذلك، قد يكون التغيير الجذري مدمرًا على المدى القصير.

أحمد طاهر

رئيس مجلس إدارة جريدة البحيرة مباشر,رئيس مجلس إدارة جريدة المقال نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى