فن وثقافة

لماذا اعتزلت ريهام سعيد الإعلام واتجهت للفن

كتبت… سحر عادل

لفت سبب اعتزال ريهام سعيد الإعلام واتجاهها للفن اهتمام متابعيها بما إذا كان قرارها نهائي أم أنه قابل للتراجع، خاصة وأنها اتخذت القرار نفسه من قبل.

وجاء قرار ريهام سعيد مفاجئ، فنشرت في أول أيام عيد الأضحى المبارك، الموافق الثلاثاء 20 يوليو 2021 تدوينة عبر صفحتها الرسمية على موقع الصور والفيديوهات «إنستجرام» أعلنت فيها اعتزالها العمل الإعلامي.

وتابع محبو الإعلامية المعتزلة آخر أخبار ريهام سعيد اليوم الآن تتابع الممثلة والمذيعة ردود أفعال جمهورها تجاه قرارها، وتقضي أجواء عيد الأضحى المبارك بعيدًا عن العمل الإعلامي.

وقالت المذيعة عن نفسها في إعلان خبر اعتزال ريهام سعيد: «فكرت كتير قبل ما اكتب البوست ده، انا اعتزلت التمثيل سنة ٢٠١٥ لأني حسيت إن صاحب بالين كداب وإن التمثيل مأثر على مسيرة الخير اللي ابتديتها من سنين طويلة عشان الوقت والمجهود اللي بعمله..».

وأضافت سعيد: «لكن عشقي للتمثيل اللي هو دراستي ومهنتي الأولى قبل الإعلام، رجعت امثل تاني وانا لسه في نظر المخرجين والمنتجين مذيعة عايزة تمثل، كنت عارفة ان عشان آخد مكان كممثلة لازم اسيب الإعلام زي مع حفظ الألقاب داليا البحيري وبسمة و دينا فؤاد ودينا الشربيني وغيرهم.. ».

وتابعت: «بس مكنتش قادرة اسيب رسالتي اللي كانت مهمة أوي وقتها، انا حصل لي مشاكل كتير من المهنة دي بتأثير باطل من السوشال ميديا من منافسين وأعداء بسبب المشاهدة العالية جدًا والنجاح، انا تعبت وحاسة اني قدمت كل اللي ممكن يتقدم والدولة عاملة اللي عليها ومش محتاجين دور المجتمع المدني في مساعدة الناس..».

وقالت سعيد: «ولكن انا لي الشرف اني اشتغلت في المهنة العظيمة دي اللي ليها رسالة سامية وعظيمة، ولي الشرف اني كنت إعلامية في أصعب وقت مر على الإعلاميين أيام حكم الإخوان، والحمد لله كان لينا موقف واضح وماتغيرش ولا دقيقة، انا الحمد لله حققت في التمثيل وكل اللي اشتغلته علم مع الناس واشتغلت أعمال كلها قيمة، بس بعد ما جالي السكر و شوية مشاكل تانية قررت اعمل اللي بحبه..».

وأردفت: «انا بكل أسف باعلن اعتزالي الإعلام تمامًا وهاركز كممثلة وهاطلب من الدكتور أشرف زكي إنه يساعدني اني اغير الفكرة الموجودة في أذهان المخرجين والمنتجين اني مذيعة.. ».

واختتمت سعيد رسالتها بـ: «ورسالة للأستاذة كاملة ابو ذكري، و مش مكسوفة، نفسي أوي امثل معاكي حتى لو مشهد، ده من أحلامي، خطوة صعبة وفيها ريسك كبير بس على الأقل أجري ورا حلمي حتى وانا في السن ده، جه الوقت اني استمتع باللي بعمله وبحبه خصوصًا لما يكون في عصر ولا في واسطة ولا محسوبية، اللي هايجتهد هايوصل..».

ووجهت ريهام سعيد رسالة لجمهوره بعد اعتزالها قالت فيها:«ماتسيبوش حلمكم مهما فات الوقت، بشكر جمهوري من الأمهات والشباب والاأطفال اللي دائمًا بيدعموني وحبوا برامجي و اتعلموا منها وبشكر ربنا على عشرين سنة اداني الفرصة فيهم اني اقضي حوائج الناس واقدم كل ما هو مفيد، فخورة بكل حلقة وبكل حرف قدمته، ٢٠ سنة تعب وسهر وا كان وتصميم على تقديم الحقيقة، انا آسفة لكم بس التمثيل رسالة برضوا وهو حلمي الأساسي اللي اتأخرت أوي عشان احققه، يارب وفقني وساعدني».

ومن التدوينة التي نشرتها تبين سبب اعتزال ريهام سعيد العمل الإعلامي، والذي نلخصه في النقاط التالية:

  • حبها للتمثيل.
  • احتساب المنتجين لها أنها من الإعلاميين الشغوفين بالتمثيل.
  • تدهور حالتها الصحية.
  • دراستها للتمثيل.
  • المشكلات التي تعرضت لها بسبب عملها الإعلامي.
  • حققت ما يرضيها في العمل الإعلامي.
  • عدم احتياج الدولة للمجتمع المدني.

ومن بين الأسباب التي كانت سببًا في اعتزالها، بحسب تصريحها الصادر عنها، هو مرض ريهام سعيد.

وقالت سعيد أن حالتها الصحية تدهورت وأصيبت بمرض السكر وأمراض أخرى لم تذكرها.

ومرض السكر من الأمراض المزمنة التي لم يتوصل العلماء إلى علاج نهائي لها.

 ​​

أحمد طاهر

رئيس مجلس إدارة جريدة البحيرة مباشر,رئيس مجلس إدارة جريدة المقال نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق