إسلاميات

كريمة: إبراهيم عيسى مرتد عليه الاستتابة

كتب…محمد عبد الكريم

علق الدكتور أحمد كريمة، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، على صورة للكاتب إبراهيم عيسى في برنامج “سابع سما” تقديم الإعلامية غادة شلهوب، عبر فضائية “النهار”.

وقال كريمة: “عند الله تجتمع الخصوم، ما كنت أريد له أن يجاهر بأمر يسبب أذى للمسلمين، خاصة أن تصريحاته بشأن الإسراء والمعراج كانت مقصودة، ولم تكن ذلة لسان لأنه أصر عليها، الأمر ليس تخصصه، فأنا مثلًا لا أتدخل في أمور الإعلام، لماذا هو دائمًا يتحدث في الثوابت.. أودي فين آيات سورة النجم، عندما قال الله «أَفَتُمَٰرُونَهُۥ عَلَىٰ مَا يَرَىٰ»، يعني أتجادلون النبي فيما قال بشأن الإسراء والمعراج، لو كان المعراج خيال، مكنش القرآن تحدث عن الأمر”.

وأضاف: “لو سألنا أي مسلم أو مسيحي أو يهودي أين تقع سدرة المنتهى، سيقولون في السماء السابعة، إذن المعراج ثابت بآيات القرآن الكريم.. آجي انهاردة والناس فرحانة بمعجزة النبي، والمعجزات لا تخضع لمقاييس البشر، أهد في الثوابت”.

وعن اعتذار إبراهيم عيسى عن سوء فهم تصريحاته بشأن الإسراء والمعراج، قال كريمة إن عيسى كان يقصد ما قال، وأضاف: “أنا أعلم أن أهل قريته توعدوه بأشياء لا يجوز أن أقولها، ولهذا تراجع عن تصريحاته.. وأنا قولت عليه مرتد لإنه أنكر ما هو معلوم من الدين بالضرورة”.

وأضاف: “يا سيدتي أثار الردة، أن المرتد يستتاب بواسطة العلماء لإزالة شبهته، وإن أصر يرفع أمره للقضاء فقط، وأنا أصدرت بيانًا وقتها أوضحت فيه أني أقصد بالردة الاستتابة، وفي القضاء هناك عقوبة واحدة للمرتد هي التفريق بينه وبين زوجته كما حدث مع نصر حامد أبو زيد فقط. هو ليه بيتكلم في حاجات مش تخصصه.. لا تفرض عليا غلو العلمانية، مصر لا تتحمل غلو العلمانية، وأنا ضد العلمانية في مصر، فأنا فداء للدين في مصر”.

وأوضح: “أنا أحافظ عليه (إبراهيم عيسى) كمواطن مصري، أنا عندي غيرة محمودة على الإسلام.. الناس بتذكر حضرة النبي ومعجزاته.. أنا أتاحكم إلى القرآن والسنة، ولا أتحاكم إلى أحد عنده شذوذ فكري.. اشمعنى أتكلم على المعجزات، ولا أتكلم عن عدالة الإسلام، إسلامنا شامخ رغم أنف العلمانية”.

واختتم كريمة باكيًا: “أقول للمسلمين الآية 200 من سورة آل عمران: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اصْبِرُوا وَصَابِرُوا وَرَابِطُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ، وأقول ما قاله النبي عليه الصلاة والسلام، بدأ غريبًا وسيعود غريبًا كما بدأ فطوبى للغرباء، يا مسلمون أنتم الآن غرباء فطوبى لكم.. نحن في غربة، بدأ الإسلام غريبًا وأصبح غريبًا”.

.

أحمد طاهر

رئيس مجلس إدارة جريدة البحيرة مباشر,رئيس مجلس إدارة جريدة المقال نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق