حوادث وقضايا

قصة اختفاء طفل الدقهلية وطلب فدية 500 ألف جنيه “خرج للصلاة ولم يعد”

كتبت…نهى جاد

شهدت مدينة الستاموني بمحافظة الدقهلية واقعة اختفاء طفل في ظروف غامضة أثناء وجوده أمام مسجد بالدقهلية، وتلقى والده اتصالا بطلب فدية تقدر بـ ٥٠٠ ألف جنيه لتحريره.

وكان اللواء فاضل عمار، مساعد وزير الداخلية لأمن الدقهلية، قد تلقى إخطارا من اللواء سيد سلطان مدير المباحث الجنائية يفيد بورود بلاغ للعقيد أحمد الحسيني، مأمور مركز شرطة الستاموني، باختطاف الطفل “مصطفى محمود الغريب”، 11 عاما، على أيدي مجهولين.

وبانتقال ضباط المباحث برئاسة الرائد أحمد الجندي، رئيس المباحث، لمكان البلاغ، وبسؤال والده أفاد بأنه تلقى اتصالا هاتفيا من أحد الخاطفين وطلب مبلغ مالي كبير من أجل عودة نجله، وهو لا يستطيع دفعه وأنه لا توجد خلافات بينه وبين أحد ولا توجد أية مشكلات بين عائلته وبين آخرين.

وتحرر عن ذلك المحضر رقم 3185 إداري مركز شرطة الستاموني، وأخطرت النيابة للتحقيق فيما جرى تشكيل فريق بحث لسرعة كشف ملابسات الواقعة وإعادة الطفل وضبط المتهمين.

وتكثف الأجهزة الأمنية بمحافظة الدقهلية من جهودها لكشف غموض اختفاء طفل أثناء وجوده أمام أحد مساجد بالستاموني، واتصال مجهولين بوالده مطالبين بدفع فدية لإعادته.

وأوضح الأب أنه عامل عادي، ويمتلك ماكينة طحن، وليس لديه ما يدفعه للخاطفين، حيث طلبوا مبلغا كبيرا ولا يستطيع دفعه.كما أكد الآب أنه لا توجد خلافات بينه وبين الآخرين وليس له عداوة مع أى شخص

أحمد طاهر

رئيس مجلس إدارة جريدة البحيرة مباشر,رئيس مجلس إدارة جريدة المقال نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق