حوادث وقضايا

فشل جلسة التشاور المجتمعى لإنشاء محطة معالجة المياه الملوثة وإنسحاب نادية عبده من الحوار

شهدت جلسة التشاور المجتمعى لإنشاء محطة معالجة المياه الملوثة ناحية ادكو التي عقدتها شركة سيناء للخدمات البترولية والتعدينية بالقاعة الكبرى بديوان عام محافظة البحيرة مشادات كلامية بين ممثلى الشركة وأهالى ونواب مجلس الشعب عن دائرة ادكو، واحتج الحاضرون على إقامة المحطة بجوار منازلهم.

ورفع الحاضرون بالقاعة لافتات مكتوبا عليها لا لإنشاء المحطة على أرض ادكو رافضين اقامة المحطة مما اضطر المهندسة نادية عبده محافظ البحيرة لتأجيل التشاور ومغادرة القاعة.لحين ورود الدراسات البيئية الموثقة والتي سوف تجريها جامعة الإسكندرية للوقوف على معرفة الأثر البيئي للمشروع 

وقال عماد نمير من أهالى مدينة ادكو والحاضر بالقاعة ان الدراسة بها مغالطات مثل البعد عن الكتلة السكنية 6 كيلو وهذا مغاير للحقيقة وان شركات الغاز المقامة حاليا كان المفترض ان بها محطات معالجة مياه أو تتخلص منها في مدافن صحية حسب القانون.

وأضاف أن الدولة تنفق المليارات من أجل صحة المواطنين والقضاء على الأمراض القاتلة وان هذه الشركة تهدم ما تنفقه الدولة في مجال الصحة.

يذكر ان الشركة بعد وضع معداتها بالموقع لانشاء المحطة تقدم النائب محمد عبدالله زين الدين بطلب بوقف اعمال الشركة وقام الاهالى بالتجمع امام الشركة ووقف الأعمال.

حضر الجلسة بديوان عام المحافظة : اللواء / علاء يوسف – مدير فرع هيئة الرقابة الادارية واللواء / جمال متولى – مساعد مدير الامن واللواء / هانى ذكى عمر – رئيس مجلس ادارة الشركة وم / حازم الاشمونى – السكرتير العام المساعد وكل من ا/ محمد زين الدين و ا / محمد عباس ـ عضوا مجلس النواب بإدكو ورشيد وجمع كبير من مسؤلى البيئة واساتذة جامعة دمنهور والقيادات الطبيعية وممثلى الصيادين

أحمد طاهر

رئيس مجلس إدارة جريدة البحيرة مباشر,رئيس مجلس إدارة جريدة المقال نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى