فن وثقافة

رواد أعمال جعلوا العالم أفضل… كيف تحول فكرة عظيمة إلي عمل تجاري عظيم

كتبت…فادية السويري

 

رواد أعمال جعلوا العالم أفضل كيف تحول فكرة عظيمة إلي عمل تجاري عظيم، مرورًا بكافة مراحل التأسيس والنمو والتمويل بطريقة فعالة وغير تقليدية، مع الحرص على الاستمرار والنمو ؛ لتحقيق الربح و الاستقلال المادى ،وجعل العالم أكثر إنسجاماً وإبداعاً مؤكدين أنّ لا حدود للعقل البشرى لا حدود لأحلامنا وطموحاتنا َ.

هكذا يفكر القادة والمبدعون قائدو البشرية إلى عالم أكثر جمالاً ولُطفاً.فحركتهم الحاجة لإنجاز شيء ودفعهم احتياجهم الى الاستقلالية والرغبة شديدة في إضافة شيء للحياة فجادت لنا الحياة بأمثال أيلون ماسك ” محقق أحلام البشرية بين الجنون والعبقرية”وستيف جوبز الذى جعل العالم أفضل فلنلتقى ببعض صانعى البهجة واللطف فى العالم

ولنبدأ بالبحرينية “أمينة الحواج”.. أول سفيرة للاختراع في العالم أول مخترعة بحرينية ، تم تنصيبها من قبل المنظمة البريطانية العالمية للإختراعات كأول سفيرة للاختراع في العالم ، وهي أول عربي يحصل على هذا المنصب ، في رصيدها 3 إختراعات طبية متكاملة ، ومصممة 3 برامج معلوماتية ، حاصلة على براءة إختراع بحرينية ، خليجية ، عالمية.

وتعد اليوم أحد الأسماء اللامعة للريادة الشبابية في العالم ، حيث تقوم أمينة بالعديد من المحاضرات لإلهام الشباب ، وتعزيز دور الإبداع و ريادة الأعمال.ومن منطلق إيمانها الحقيقي بإن كل شي يمكن تحقيقه بالإرادة و العمل الجاد ، أسست أمينة شركتها العالمية “ممكن” للإختراعات والدراسات و البحوث ، التي تقوم بتصنيع إختراعاتها في ألمانيا ، وتسويقها ، ومواصلة الدراسات و البحوث وتسجيل براءات الإختراع.

مروان زيادات ريادي أعمال متسلسل قام بإنشاء سبعة شركات ناجحة في قطــاع تكنولوجيا المعلومات، التدريب، التوزيع وبيع التجزئة، الخدمات المالية، الخدمات التسويقية والتصميم. حصل على جائزة أفضل شركة ناشئة في الشرق الأوسط في المؤتمر العالمي لريادة الأعمال. وعلى جائزة أفضل شركة ناشئة في العالم العربي من خلال مسابقة جامعة أم آي تي.وهو متحدث إقليمي متخصص في ريادة الأعمال والتعليم للتوظيف.

عبد الرحمن الشابانات: أطلق تطبيق ” ذا شيف” ‎

وغيرهم الكثير أمثل على الزويدى ولننطلق إلى عالم الفضاء والإنترنت الى مؤسس star link وspace xالتى قررت إطلاق اثنى عشر الف قمراً صناعيا ليحيطوا بالأرض بالكامل ليبثوا الإنترنت لأى بقعة على كوكبنا والأمس كان البدء الحقيقى فى إرسال الأقمار وأطلقت شركة space xستين قمرا صناعيا .

إيلون ماسك الى من رسخ وجوده على عرش القادة الصناعيين بعد أن لعب دور المستشار في الأيام الأول التي تولى فيها الرئيس الأميركي الإدارة.

ريد هاستينجز: مؤسس Netflix ؛لم يكن الأمريكي ريد هاستينجز يعلم شيئًا عن عالم الخدمات الإعلامية، إلا أنه تعلّم الكثير في فترة قياسية، جعلت من منصة “نتفليكس” الأكثر انتشارًا في العالم، جعلته من أفضل روّاد الأعمال، الذين يمتلكون الفطنة في إدارة مشروعاتهم بذكاء؛ ليستقطب معالم النجاح الجماهيري.

ستيفن هوكينغ.. “العبقري القعيد” يستكشف الكون من كرسي متحرك! واعتُبر هوكينغ أعظم فيزيائي في عصرنا على الإطلاق، على الرغم من أنه صارع الشلل التام لمدة تجاوزت الستة والخمسين عاماً.

سويتشيرو هوندا، رجل الأعمال الراحل، والمخترع الياباني الشهير، ومؤسس الشركة التي تحمل اسمه، هو “الطالب الفاشل” الذي استطاع أن يؤسس إحدى كبرى شركات السيارات في العالم، إنه ابن “الحداّد” الفقير الذي أصبح أشهر من إمبراطور اليابان!

مؤسس سلسلة مطاعم “كنتاكي”.. النجاح يأتي بعد الثانية والستين! هارلاند ساندرز :مؤسس سلسلة مطاعم “كنتاكي”.. أحد أكثر المطاعم نجاحا حول العالم، وصاحب “الخلطة السرية” لطهي الدجاج، التي توصل إليها الرجل منذ نحو نصف قرن، ولم يُكشف النقاب عنها حتى الآن.سيرته تؤكد أن العظمة ليست ألا تسقط أبدا.. بل العظمة أن تسقط ثم تعود لتنهض من جديدفالنجاح يأتي بعد الثانية والستين من عمره

محمد يونس.. المسلم الذي علّم العالم كيف “يُقتل الفقر”! عندما تُلهمك غاية عظيمة أو مشروع خارق، فإن أفكارك ستحطم قيودها، وسيتجاوز عقلك الحدود، وستجد نفسك في عالم جديد، مدهش وعظيم”.هذه العبارة الكاشفة للبروفيسور البنغالي المسلم محمد يونس، أستاذ الاقتصاد ذي السمعة العالمية، مؤسس “بنك غرامين” أو “مصرف الفقراء” الشهير، والحاصل على جائزة نوبل للسلام عام 2006، هي بمثابة “الكلمات المفتاحية” لتجربته الرائعة في مساعدة الفقراء في بنجلاديش، وهي الكلمات التي ألهمت الملايين حول العالم.

والت ديزني.. رائد الرسوم المتحركة في العالم إن فعل المستحيل هو أول أحد دورب النجاح”.هذه العبارة للفنان العالمي الراحل والت ديزني، رائد أفلام الرسوم المتحركة الأشهر في العالم، هي “سر نجاح” الذي هذا الرجل الذي ترك المدرسة مبكرا، وتحول من بائع صحف صاحب لقب “صانع البهجة” .

خوسيه كويزوكالا.. أول طفل فى العالم يؤسس بنكاً ويعد هذا أول بنك في العالم يؤسسه طفل، وقد اكتسب هذا البنك شهرة واسعة في بيرو، حيث بلغ عملاؤه 3 آلاف، وفروا 50 ألف دولار، ويعمل فيه حاليا 8 موظفين أكبر منه عمرا

ولنختتم الآن ب ستيف جوبز.. مؤسس “آبل” الذي جعل العالم أفضل إلى أن نلتقى مع رائد جديد وصانع بهجة جديد آملين أن لايكف عالمنا عن وهب الملهمين للأنسانية محققين مزيداً من الخير والرخاء والسلام

أحمد طاهر

رئيس مجلس إدارة جريدة البحيرة مباشر,رئيس مجلس إدارة جريدة المقال نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى