حوادث وقضايا

رصاصة في قلب العميل محمدعلي

كتب… حمدي مازن

ظهرت في الآونة الاخيرة جرثومة تدعي محمد علي طفي ريحها النتن وسمها القاتل في غضون بعض النفوس المغيبه والجماجم الخاوية من بعض التيارات التي تنساق وراء الاشعات المغرضة والاحاديث الكازبة الذين يظنون بغباءهم انها ستكون السبيل لتحقيق احلامهم الوهمية والفاسدة وهي تدمير الشعب المصري وضياع ومصر وكسر الجيش المصري ولكن الشعب المصري العظيم بفكرة الواعي وعقولة النيرة التي تجعله يدرك ما يفعل ويقول ويقول ما يدركة ويفعله وجهه لهذا العميل الخائن ولهؤلاء القلة المندسه بين صفوف المصرين

رصاصة في قلبة قضت علية وعلي افكارة المسمومة وريحه النتنه التي كان يريد بثها بين صفوف الشعب المصري العظيم الذي قيل في حقه انه في رباط الي يوم الدين والذي الذي لقن العالم اجمع دورساً في الوطنيه وحب الوطن وبعث الية برسالة قويه من خلال جميع فئاتة وطوائفة قائلا فيها ايها الجرثومة التي تدعي محمد علي نحن المصرين سنظل ما حيينا علي قلب رجل واحد يظلنا سماء وطن عظيم اسمه مصر وان لكل الشعوب وطن يعيشون فيه اما نحن المصريين فلنا وطن يعيش فينا

كما لقنوه ان كل البلاد بعد الثورات خرجوا منها شعوبها لاجئين اما نحن المصرين بعد الثورات يخرج من بيننا الخونة والعملاء مطرودين ولاجئين لدي اسيادهم الذين جعلوهم عبدة للدولار فمثلك ايها الجرثومة والتي تدعي محمد علي كالجمجمة الخاوية التي عاف عليها الزمن فاصبحت خاوية من كل شئ

فهنيئاً للشعب المصري العظيم الذي رشق رصاصة في قلب هذا الخائن والعميل بان جعلة هو وجماعة الذين لا يتعدوا عدد الاصابع لاقيمة لهم وجعلة عبرة وعظة لكل من تسول له نفسة المساس بوطننا العظيم مصر

أحمد طاهر

رئيس مجلس إدارة جريدة البحيرة مباشر,رئيس مجلس إدارة جريدة المقال نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى