أخبار التعليم

رئيس جامعة دمنهور:وسائل التواصل الاجتماعى أصبحت أكبر سلاح لتوجيه وتدمير الرأى العام

كتبت…أمل محمد

في اطار الاهتمام بالاحداث الجارية والحث على مواجهة الشائعات وعدم الانسياق خلفها أقامت جامعة دمنهور ندوة تثقيفية حاشدة تحت عنوان “تحديات الأمن القومى المصرى”شارك فيها الخبير الأمنى اللواء فؤاد علام عضو المجلس القومى لمكافحة الإرهاب والدكتور عبيد صالح رئيس جامعة دمنهور بالإضافة إلى عدد كبير من أستاذة الجامعات والطلاب.

 

أكد الدكتور عبيد صالح رئيس جامعة دمنهور، على دور الشباب فى مواجهة المؤامرات التى تحاك ضد البلاد، وأن مصر مستهدفة بقوة هذه الايام نظرا لخطواتها الاصلاحية الكبيرة وانجازاتها التنموية على ارض الواقع، وأن وسائل التواصل الاجتماعى أصبحت أكبر سلاح لتوجيه وتدمير الرأى العام، ولابد أن نواجه هذا التحدى ونتصدى له ونوجه نحو الإستفادة منه فى الطريق الصحيح بعيدا عن توجهات الأعداء.

وقال اللواء فؤاد علام، إن الأمة العربية وفى قلبها مصر تتعرض لمؤامرة دولية واضحة المعالم فى محاولة لإخضاعها والسيطرة عليها،مضيفا أن القوات المسلحة هى صمام الأمان لمواجهة هذه المؤامرات الخبيثة والتى تحركها أجهزة المخابرات العالمية.

وأوضح اللواء فؤاد علام أن حروب الجيل الرابع بدأت تتصاعد ضد مصر خلال الفترة الأخيرة من خلال بث الشائعات والأكاذيب المغرضة التى تستهدف خلق الفتن فى المجتمع، وأن الشباب خاصة شباب الجامعات هم الفئة الأكثر إستهدافا فى هذه الحروب الجديدة، وعليهم دورا كبيرا فى مواجهة هذة المؤامرة من خلال وعيهم بهذه المخاطر المدمرة للبلاد.

وأشار علام إلى أن مصر هى القوة الوحيدة فى المنطقة التى لا تزال متماسكة وعصية على الاسقاط مثل سوريا وليبيا وغيرها من الدول العربية.

 

وعلى هامش الندوة تم عرض جلسة الرئيس عبد الفتاح السيسى فى المؤتمر الوطنى للشباب عن تأثير الشائعات فى كل حروب الجيل الرابع على الفرد والمجتمع والتى تتناول صنع الفيديوهات المفبركة من اجل تضليل المواطن المصري.

IMG-20190924-WA0007

IMG-20190924-WA0000

IMG-20190924-WA0002

أحمد طاهر

رئيس مجلس إدارة جريدة البحيرة مباشر,رئيس مجلس إدارة جريدة المقال نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى