أهم الأخبار

رئيس الوزراء يتابع الموقف التنفيذي لعدد من المشروعات بمحافظة القاهرة

كتبت…ريم مساعد

قال الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء أن الحكومة تضع على أجندة أولوياتها ما يتم تنفيذه من مختلف المشروعات بمحافظة القاهرة، جنبا إلى جنب مشروعات العاصمة الإدارية الجديدة؛ من أجل إعادة الوجه الحضاريّ للعاصمة المصرية، مشددا على ضرورة الالتزام بمعدلات التنفيذ؛ سعيًا للانتهاء من جميع المشروعات، التي تحظى بمتابعة دورية من الرئيس عبدالفتاح السيسي.

جاء ذلك خلال اجتماع عقد برئاسة رئيس مجلس الوزراء اليوم؛ لمتابعة مستجدات الموقف التنفيذي لعدد من المشروعات الجاري العمل بها حاليا في محافظة القاهرة، وحضره اللواء خالد عبد العال، محافظ القاهرة، واللواء إبراهيم عبد الهادي، نائب محافظ القاهرة للمنطقة الغربية، والمهندس خالد صديق، الرئيس التنفيذي لصندوق التنمية الحضرية.

وخلال الاجتماع، استعرض اللواء خالد عبد العال، محافظ القاهرة، تقريرا حول المناطق التي سيتم تطويرها خلال المرحلة المقبلة بالمحافظة بمشروع القاهرة التاريخية، إلى جانب مقترح البدائل الحضارية للمناطق العشوائية، وكذا موقف التسكين بالإسكان البديل للعشوائيات، فضلا عن موقف الإزالات بهذه المشروعات.

وفيما يتعلق بالمناطق التي سيتم تطويرها خلال المرحلة المقبلة بمشروع القاهرة التاريخية، أشار محافظ القاهرة إلى أنها تشمل منطقة خلف مسجد الحاكم، وباب زويلة، ومنطقة الخيامية، قصبة رضوان، والسبكي، ومنطقة خلف الحسين، وكفر الطماعين، وكفر الزغاري.

وأضاف المحافظ أنه تم الانتهاء من إخلاء جميع الأماكن المتاح العمل بها في باب زويلة ودرب اللبانة بعد التفاوض مع الشاغلين وتعويضهم وذلك تمهيدًا لبدء العمل، مستعرضا في الوقت نفسه الأراضي المقترحة كسكن بديل للعشوائيات في المحافظة، حيث شملت تلك الأراضي، الأرض الكائنة بطريق القطامية العين السخنة، وأرض حي السلام ثاني، وكذا الأرض الكائنة بامتداد شارع فيضي جنوب مرصد حلوان، بالإضافة إلى الأرض الكائنة بمنطقة المعصرة.

وفي الوقت نفسه، عرض المحافظ إجمالي الوحدات السكنية للمناطق العشوائية بمحافظة القاهرة بجميع المشروعات ويبلغ 40537 وحدة سكنية، كما عرض إجمالي ما تم تسكينه حتى الآن، وكذا الوحدات الجاهزة ويتم التسكين بها، كما أن هناك وحدات تحت التشطيب، وأخرى جار تأثيثها.

من جانبه، استعرض المهندس خالد صديق، الرئيس التنفيذي لصندوق التنمية الحضرية الموقف التنفيذي العام لمناطق التطوير التي يتم العمل بها حاليا في منطقة مسجد الحاكم، وباب زويلة، ودرب اللبانة، مشيرا إلى أن إجمالي تصميمات الواجهات يبلغ 37 مبنى، وقد بدأ العمل بالفعل في 6 مبانٍ، كما بلغ إجمالي تصميمات الأراضي الفضاء 12 مبنى، وتم تسليم الأراضي الفضاء للأشغال العسكرية بعدد 6 مبان والتي بدأ العمل بها فعليا، كما تم إعداد عقود للأراضي الفضاء والخربة لعدد 17 قطعة.

وفيما يتعلق بموقف الأراضي الخربة والواجهات بمنطقة الحاكم، أشار المهندس خالد صديق إلى الانتهاء من إعداد عقود مع ملاك أراضي وكالة الشوربجي بالمنطقة، كما تم الانتهاء من تصميمات أرض الوكالة وتصميمات الواجهات للمنطقة بعدد 10 مبان كمرحلة أولى، وتم تسليم 10 واجهات شاملة التقارير الإنشائية للمباني، وبدأ العمل في 6 واجهات على أرض الواقع، مشيرا إلى أنه فيما يخص منطقة درب اللبانة، فقد تم الانتهاء من تصميمات الحديقة المواجهة لمسجد السلطان حسن، وتم تسليم الرسومات المعمارية والإنشائية للأشغال العسكرية، حيث تم استلام الأرض، وبدأت الأعمال التنفيذية على أرض الواقع.

أحمد طاهر

رئيس مجلس إدارة جريدة البحيرة مباشر,رئيس مجلس إدارة جريدة المقال نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق