حول العالممرأة ومنوعات

بعد 5 سنوات حبيس الفراش.. أنزلوه من شقته برافعة

متابعة…محمود النشرتي

بعد أن ظلّ 5 سنوات حبيس الفراش غير قادر على التحرك بسبب سمنته، قرر أسمن رجل في بريطانيا الاستعانة برجال الإنقاذ لإخراجه من شقته من النافذة باستخدام رافعة، ليتمكن من الوصول إلى المستشفى والحصول على العلاج.

وشارك نحو 30 رجل إنقاذ في عملية إخراج جيسون هولتون، البالغ من العمر 30 عاما، والذي يزن 317 كيلوغراما من شقته الواقعة في الطابق الثالث بأحد المباني بكيمبرلي، حيث تم كسر النافذة، وتركيب دعائم على الأرض خوفا من انهيار السقف في حال سقوط الرجل، وتثبيته برافعة.

وقال هولتون لصحيفة “ذي صن” البريطانية، إنه لطالما عانى من السمنة لكنها لم تكن خطيرة، حتى تدهورت حالته في عام 2014، بعد أن أدمن على تطبيق لتوصيل الأطعمة السريعة.

وأشار إلى أنه اعتاد على تناول الكباب والبطاطس المقلية في وجبة الفطور، إلى جانب الكعك بالشوكولاتة، و3 أطباق كبيرة من معكرونة النودلز الصينية وخبر بالقريدس وكعك في وجبة الغداء، ثم شطيرتي جبن وعلبتي شوكولاتة و3 أكياس من البطاطس المقلية في وجبة العشاء.

وإلى جانب هذه الأطعمة، كان هولتون يشرب لترا ونصف من عصير البرتقال يوميا، و5 علب من المشروبات الغازية.

وفي حديثه للصحيفة البريطانية، أشار إلى أنه وصل إلى مرحلة حيث لم يكن يتمكن من التحرك تماما، فبقي حبيس شقته لمدة 5 سنوات “في انتظار أن يموت”، حتى قرر الاتصال بخدمة الطوارئ وطلب المساعدة.

ونجح رجال الإطفاء في إخراج هولتون من شقته التي يعيش فيها مع والدته، بعد عملية استمرت 7 ساعات، وتم نقله إلى المستشفى باستخدام سيارة إسعاف خاصة، ليتلقى العلاج من مرض “الوذمة اللمفية”.

ويؤدي مرض الوذمة اللمفية إلى التورم، الذي يحدث عادة في إحدى الذراعين أو الساقين، وتتراوح شدة التورم من تغير طفيف ملحوظ بالكاد إلى التغير الشديد الذي يجعل من الصعب استخدام الطرف المصاب.

أحمد طاهر

رئيس مجلس إدارة جريدة البحيرة مباشر,رئيس مجلس إدارة جريدة المقال نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق