أهم الأخبار

برلماني يطالب ببيع الأراضي المخالفة لـزيادة راتب المعلم

كتبت…ريم مساعد

علق مصطفى كمال الدين عضو لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب، على المقترح المقدم من النائبة منى جاب الله لزيادة رسوم المدارس الحكومة لـ 900 جنيه، مؤكدا أن الدستور يؤكد على مجانيه الصحة والتعليم، معقبًا:” في ناس مش قادرة تدفع 120 جنيها هتدفع 900 ازاي؟.

وأضاف “كمال الدين”، أن هناك فرقا بين التعليم المجاني والتعليم غير المجاني، الدستور كفل حق التعليم المجاني للمواطن لأسباب وهي عدم قدرة المواطن البسيط على الدخول في المدارس غير المجانية مثل الخاصة وغيرها.

وأشار عضو لجنة التعليم والبحث العلمي بالبرلمان إلى أن زيادة راتب المعلم ضرورة للحفاظ على بقاء المنظومة التعليمية وتطويرها على أكمل وجهة ولكن لابد من ابعاد المعلم عن مجانية التعليم، وزيادة راتب المعلم عن طريق زيادة حصة موازنة وزارة التربية والتعليم من جانب الحكومة او عن طريق بيع الاراضي التي كان يستحوذ عليها المخالفين وتم ضبطها وإضافة مواردها للتعليم.

يأتي ذالك بعد أن أعلنت منى جاب الله عضو لجنة الإدارة المحلية، عن تقديمها مقترحا برغبة بتحسين دخل المعلمين بالمدارس الحكومية، بالإضافة إلى إنشاء هيئة مستقلة للتعليم، إلى الدكتور علي عبد العال رئيس البرلمان خلال دور الانعقاد القادم.

وأضافت “جاب الله” أن دخل المدرس في المدارس الحكومية لا يتناسب مع حجم المسؤولية التي يتحملها في كيفية توصيل المعلومة إلى الطلاب وخروج جيل واعد قادر على رفع اسم مصر إلى السماء، وذلك يجعل منه شخصا غير قادر على توصيل المعلومة للطالب بالشكل المطلوب.

وفي هذا الصدد أوضحت عضو لجنة الإدارة المحلية بالبرلمان أن هذا يدفع أولياء الأمور للاعتماد على مجاميع التقوية والدروس الخصوصية وغيرها، مؤكدة أن هذا المقترح يتضمن زيادة راتب المعلم لـ 5000 جنيه عن طريق زيادة رسوم المدارس إلى 900 جنيه في السنة يتم تقسيطها إلى 100 جنيه في الشهر حتي يستطيع الجميع أن يدفعوا هذه المصاريف بشكل ميسر، فضلا عن الحصول على مستوى تعليمي عال يتناسب مع تطورات العصر مما يخلق جيلا واعدا ينافس الكفاءات العلمية.

أحمد طاهر

رئيس مجلس إدارة جريدة البحيرة مباشر,رئيس مجلس إدارة جريدة المقال نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى