أهم الأخبار

السيسي يوجة رسالة لوزيرة الخارجية الليبية نجلاء المنقوش

كتبت…ريم مساعد

استقبل الرئيس عبدالفتاح السيسي، اليوم الأحد، وزيرة الخارجية الليبية، نجلاء المنقوش. وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية أن الرئيس أكد دعم مصر الكامل للمجلس الرئاسي، وحكومة الوحدة الوطنية الليبية، في مهامهما خلال المرحلة الانتقالية بهدف استعادة ليبيا أمنها واستقرارها.

وقال الرئيس السيسي: “مصر تقدم كل الدعم الكامل لليبيا والشعب الليبي، مصر وليبيا أمن قومي واحد، ونأمل أن ينتهي تصحيح المسار السياسي الحالي بانتخابات حرة تعكس إرادة الشعب الليبي بعيدًا عن المليشيات والجماعات المسلحة”.

وأضاف الرئيس: “مواقف مصر كانت دائما ثابتة وواضحة، مصر دائمًا أكدت ضرورة وحدة الأراضي الليبية، وعدم التدخل في شئون ليبيا”.

ووجه الرئيس حديثه للوزيرة قائلًا: “استمري في مواقفك الوطنية، ولا تخشي في الله لومة لائم، وأرجو إبلاغ تقديري وتحياتي لكل الأشقاء في ليبيا”.

من ناحيتها، قالت المنقوش إنها سعيدة باهتمام مصر بالشأن الليبي، وتأكيد مصر وحدة الأراضي الليبية، ووجهت حديثها للرئيس مضيفة: “يشرفني لقاء حضرتك، الجميع فخورون بدور مصر في ليبيا، مصر لها موقف تاريخي نحييه”.

كما قالت الوزيرة الليبية: “نثمن حكمة وقيادة الرئيس السيسي، ونعوّل على التعاون الأمني المصري الليبي المشترك، ونتمنى أن يكون لمصر دور فعّال في توحيد المؤسسة العسكرية الليبية”.

وأضافت الوزيرة: “تحدثت مع، وزير الخارجية المصري، سامح شكري حول دعم مصر الموقف الليبي في مؤتمر برلين 2، دائمًا نحتاج مصر لخلق توازن في المنطقة”.

وتابعت الوزيرة: “بعيدًا عن أي مجاملات دبلوماسية، مصر وليبيا تربطهما علاقات نسب وجوار، ونحن الآن في أمس الحاجة لتعزيز ذلك التعاون، ونطلب من الرئيس السيسي زيادة التمثيل الدبلوماسي بين البلدين، خاصة قبل الانتخابات الليبية المقبلة، لإرسال رسالة أن مصر وليبيا دولة واحدة”.

وأضافت: “نحن في مرحلة حساسة، وحكومة الوحدة تمثل كل الليبيين، وهو ما نحاول استغلاله لدعم السلام والأمن في ليبيا، لأن السلام يخلق مجالا للديمقراطية والانتخابات الشفافة، شاكرة دعمك يا سيادة الرئيس للمرأة أولًا، ولليبيا ثانيًّا”.

ورد الرئيس السيسي: “لكم أشقاء في مصر حريصون على أمنكم، وأنا متأكد أن المرحلة الحساسة التي تمر بها ليبيا الآن ستمر بخير وسلام”.

أحمد طاهر

رئيس مجلس إدارة جريدة البحيرة مباشر,رئيس مجلس إدارة جريدة المقال نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق