أهم الأخبار

“الري” تكشف موعد انحسار الأمطار وانخفاض المناسيب

كتب… محمد مصطفى

عقدت اللجنة الدائمة لتنظيم إيراد النهر اجتماعا برئاسة الدكتور محمد عبدالعاطي، وزير الموارد المائية والري، بحضور القيادات التنفيذية بالوزارة، لمتابعة موقف الفيضان لهذا العام ومتابعة حالة الأمطار على النيل الأزرق والمياه الواردة وآلية التعامل معها.

واستعرضت اللجنة، خلال الاجتماع، موقف فيضان النيل والإجراءات التي يتخذها قطاع شئون مياه النيل، ومركز التنبؤ بقطاع التخطيط بالوزارة، من رصد وتحليل وتقييم لحالة الفيضان، وكميات المياه المتوقع وصولها حتى نهاية العام المائي الحالي 2021-2022.

وأشارت البيانات إلى أنه متوقع بدء انحسار معدلات الأمطار على منابع النيل بدءاً من الثلاثاء الموافق السادس من أكتوبر المقبل.

تجدر الإشارة إلى أن المؤشرات الأولية للفيضان تُشير إلى استمرار احتمالية أن يكون فيضان مرتفع وأن الوارد خلال أغسطس وسبتمبر حتى الآن أعلى من نظيره في العام الماضي ولكن مازال من المبكر الحُكم بشكل نهائي على نوع وحجم الفيضان هذا العام انتظاراً لشهري سبتمبر وأكتوبر.

ووجه الدكتور عبدالعاطي، بضرورة العمل على استمرار تنفيذ إزالة التعديات على المجاري المائية وخصوصاً مجرى نهر النيل وفرعي دمياط ورشيد والتي تحد من قدرة الشبكة على استيعاب المياه الزائدة وقت الطوارئ أو أثناء فترة السيول.

كما تجدر الإشارة إلى أن مركز التنبؤ بالفيضان التابع لقطاع التخطيط وباقي أجهزة الوزارة تتابع خرائط الأمطار على منابع نهر النيل من بداية السنة المائية في شهر أغسطس وتقوم كافة أجهزة الوزارة بالمتابعة على مدار الساعة لحالة الفيضان والأمطار بمنابع النيل وحجم المياه الواردة ووضع الخطط الموضوعة للتعامل معها.

ووجه وزير الري، اللجنة العليا لمتابعة إيراد النهر بأن تكون في حالة انعقاد مستمر لاتخاذ ما يلزم من إجراءات للتعامل الفيضان.

أحمد طاهر

رئيس مجلس إدارة جريدة البحيرة مباشر,رئيس مجلس إدارة جريدة المقال نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق