أهم الأخبار

“الحكومة” تصدر قرار هام بشأن أُسر الشهداء وأصحاب المنازل والزراعات بشمال سيناء

كتبت…ريم مساعد

قال الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء إننا مستمرون في تقديم أوجه الدعم والمساعدة كافة، للمواطنين بمحافظة شمال سيناء، في مختلف المجالات؛ خصوصًا ما يتعلق بالمساعدات الإنسانية والطبية، مشدداً على أن الدولة المصرية في حربها ضد الإرهاب لن تنسى دورها في تحقيق أوجه التنمية المستدامة في مختلف القطاعات على مستوى الجمهورية؛ خصوصًا على أرض سيناء العزيزة، وكذا توفير مختلف أوجه الرعاية والدعم لأهالي هذه القطعة الغالية، مثمناً الدور الذي تقوم به منظمات ومؤسسات المجتمع المدنى من جهود في هذا الإطار، بالتعاون مع ما يقوم به مختلف الجهات الحكومية.

جاء ذلك خلال مناقشة الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم السبت، تقريرًا عرضه عليه اللواء محمد عبدالفضيل شوشة، محافظ شمال سيناء، حول ما تم من جهود نفذتها مختلف أجهزة الدولة المعنية؛ لتعويض المتضررين من المواجهات الأمنية بين قوات إنفاذ القانون والعناصر الإرهابية، بمحافظة شمال سيناء، خلال الفترة من 1/10/2015 حتى 31/5/2020.

وأشار التقرير المقدم من محافظ شمال سيناء إلى أن إجمالي المخصصات المالية في مجال المساعدات الإنسانية وصل إلى أكثر من 397 مليون جنيه، وبلغ إجمالي ما تم صرفه من هذه المخصصات نحو 385 مليون جنيه، وذلك حتى مايو 2020، حيث تضمنت تقديم مساعدات إنسانية مختلفة للأسر والأفراد، إلى جانب توفير الدعم للحالات المتنوعة غير المدرجة باللوائح المختلفة.

وأوضح التقرير أن إجمالي ما تم صرفه حتى نهاية شهر مايو 2020 في مجال المساعدات الطبية وصل إلى 204.4 مليون جنيه، تتضمن تقديم خدمات طبية وصحية متنوعة، إلى جانب توفير مختلف الأدوية والمستلزمات الطبية المطلوبة، وذلك في إطار ما تم توقيعه من بروتوكولات تعاون بين وزارة الصحة وعدد من الجامعات المصرية، ومعهد القلب؛ لتقديم الخدمات الطبية لأسر محافظة شمال سيناء، فضلاً عما يتعلق بفريق الانتشار السريع الخاص بدعم مستشفى العريش.

وأشار المحافظ في تقريره إلى أن الاعتمادات المخصصة لصالح التعويضات الزراعية والمباني، وكذا ما يتعلق بالتعامل مع تداعيات حادث الروضة، وصلت إلى 3.6 مليار جنيه، بلغ إجمالي ما تم صرفه من هذا المبلغ 2.7 مليار جنيه، وذلك حتى مايو 2020، بينما بلغت المساهمات والمساعدات المجتمعية المقدمة من عدد من مؤسسات ومنظمات المجتمع المدني 38.6 مليون جنيه، وذلك حتى نهاية مايو 2020، كما بلغت تعويضات أُسر الشهداء والمصابين 206.7 مليون جنيه.

ونوه التقرير بأن إجمالي ما تم صرفه منذ عام 2015 وحتى شهر مايو 2020 كدعم أو مساعدات سواء إنسانية أو طبية أو مجتمعية، وكذا ما تم من تعويضات لأسر الشهداء والمصابين أو لأصحاب المنازل والزراعات، قد وصلت إلى نحو 3.5 مليار جنيه.

أحمد طاهر

رئيس مجلس إدارة جريدة البحيرة مباشر,رئيس مجلس إدارة جريدة المقال نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق