مرأة ومنوعات

أول تعليق لـ”آمنة نصير” بعد أزمة إباحة زواج المسلمة من غير المسلم

كتب…خالد الجندي

أصدرت الدكتورة آمنة نصير، أستاذ العقيدة الإسلامية بجامعة الأزهر، بيانًا بشأن ما أثير عن زواج المسلمة من أهل الكتاب، قائلة إنه تم اجتزاؤها من سياقها، ووضعها كأنه تصريح منها وموافقة منها عليه.

وأكدت الدكتورة آمنة نصير “تأييدها لما جاء من رأي جمهور الفقهاء من تحريم الزواج من الكتابي، كي لا يتسرب الأبناء أو يتشتت إيمانهم بين الأم المسلمة والأب المنتمي لأهل الكتاب؛ أما الزواج من مشرك أو مشركة فهو محرم تحريمًا قطعيًا لوجود النص القرآني الصريح بتحريمه، ولا يجوز فيه أى اجتهاد من أي نوع”.

وشددت، في بيانها، على أهمية التجديد في الدين وخطابه، وضرورة الاجتهاد في القضايا الفقهية المستجدة دون القضايا التي نزل فيها النص القرآني، وهو ما عاشت تقوم به طيلة مسيرتها العلمية.

وأهابت الدكتورة “نصير” الجميع الالتزام بأمانة الكلمة، وصدق النقل، وعدم الاقتطاع من السياق لتحقيق سبق أو إثارة قضايا جدلية في وسائل الإعلام ووسائط التواصل الاجتماعي، والله من وراء القصد وهو يهدي السبيل.

وجاء كلام الدكتورة آمنة نصير- إجابتها عن أحد أسئلة الحلقة- حول وجود نص قرآني يُحرم زواج المرأة المسلمة من رجل من أهل الكتاب، وكان ردها أنه لا يوجد نص قرآني صريح في ذلك الشأن بالتحديد، والتحريم جاء من إجماع الفقهاء كي لا يتسرب الأبناء إلى دين الأب غير المسلم.

أحمد طاهر

رئيس مجلس إدارة جريدة البحيرة مباشر,رئيس مجلس إدارة جريدة المقال نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق