أخبار التعليمأهم الأخبار

أمنة يؤكد على أهمية جامعة دمنهور في محو الشائعات

كتبت…نهى جاد

عقد مجلس جامعة دمنهور اليوم الآثنين برئاسة محافظ البحيرة هشام امنه والدكتور عبيد صالح رئيس الجامعة إجتماع عاجل لمناقشة خطة الجامعة في التطوير وتحويلها إلى جامعة إلكترونية في جميع الخدمات والمجالات والأنشطة.

وبدأ المجلس بالوقوف دقيقة حدادا على أرواح شهداء الوطن ضحايا الهجوم الإرهابي الغاشم بمدينة بئر العبد في محافظة شمال سيناء.

وأكد عبيد دور الجامعة تجاه الدولة هو محو الشائعات المغرضة والتصدي لها ونقل الحقيقة كلا بدوره من عمداء كليات وأعضاء هيئة التدريس والعاملين والطلاب بالجامعة، مؤكدا أنه تم بالفعل تطوع الطلاب للنزول للمدارس للتوعية، والكتائب الإلكترونية على المواقع، تكثيف الندوات بالاستعانة بالخبراء والرموز الإعلامية

ووجه رئيس جامعة دمنهور بضرورة عمل خطة شهرية لاستضافة الشخصيات العامة والدينية وذلك لدعم الدولة وتوجيه الرأى العام للصواب ودحض الشائعات المغرضة وتوضيح الحقائق وأكمل أن مصر مستهدفة وشبابها مستهدف أيضا في الإنترنت أكبر سلاح لتوجيه وتدمير الرأى العام، فالتكنولوجيا هى التحدي الأكبر لذا لا بد أن نواجه هذا التحدي ونتصدى له ونوجه نحو الاستفادة منه في الطريق الصحيح لصالح مصرنا الحبيبة.

كما قدم آمنة الشكر لعبيد على دور الجامعة العظيم فهى منارة البحيرة والعين الثاقبة لها لما تقوم به من مساندة للمحافظة فى جميع المشروعات القومية والإقتصادية والسكنية .
مؤكدا على أن دعمه للجامعة يأتى من خلال ثقته الكاملة فى أعضاء هيئة التدريس بالجامعة والإستعانه بخبراتهم فى معاونة محافظة البحيرة فى مشروعات مهمة مثل مشروع محو الأمية ومسار العائلة المقدسة .
المزارع ومجازر اللحوم والمشروعات الجديدة فمحافظة البحيرة رائدة فى الصناعات الصغيرة والمتوسطة والتى تخدم أبناء المحافظة .

وكذلك أشاد سيادته بالدور المتميز والجهد المبذول الذى يقوم به فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية فى تحريك عجلة الإنتاج وإقامة المشروعات لتنمية البلد فى مختلف المجالات والأنشطة وذلك من خلال الإكتشافات البترولية وإقامة المصانع والشركات والمدن الجديدة بجميع المحافظات للنهوض بمصرنا الحبيبة .
فحفظ الله مصر قيادة وحكومة وشعباً.

أحمد طاهر

رئيس مجلس إدارة جريدة البحيرة مباشر,رئيس مجلس إدارة جريدة المقال نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق