حوادث وقضايامحافظات

أرملة الأخ تتسبب في مجزرة… التفاصيل الكاملة لمجزرة الشرقية وقرار النيابة

كتبت…راندا عبد العزيز

قررت نيابة منيا القمح بإشراف المستشار المحامي العام لنيابات جنوب الشرقية حبس متهمين بقتل نسيبهم وإصابة شقيقيه 4 أيام على ذمة التحقيق، فيما لازال البحث جاريًا عن متهم.

شهدت قرية الصنافين التابعة لمنيا القمح بمحافظة الشرقية، مقتل شاب يبلغ من العمر 28 عامًا، على يد أٌقارب أرملة شقيقه.
البداية ببلاغ تلقته الأجهزة الأمنية بمقتل شاب على يد أسرة زوجة شقيقه الراحل، بدافع الانتقام، وتبين أن شقيقه المتوفى فارق الحياة وترك خلفه زوجة وطفلين.

وبعد مرور عام من وفاة الأبن، طلب الأب من نجله الأصغر “هشام”، الزواج من زوجة أخيه المتوفى لتربية الأطفال، بهدف الحفاظ على الزوجة وضمان عدم خروجها وأطفالها، وخاصة أنها لازالت في عمر الـ24 عامًا من عمرها، والأمر رفضه ابنه إسلام وتشاجر مع والده، في وجود زوجة المتوفى وشقيقتها.
هنا أيقنت الأرملة أن شقيق زوجها “إسلام” يقف حجر عثره أمام زواجها من شقيقه الطالب بالفرقة الأولي بإحدي كليات جامعة الزقازيق.

وعند خروج “إسلام” من منزله افتعلت زوجة أخيه المتوفى مشاجرة معه، ولدى محاولته المضي في طريقه، ارتطم بشقيقتها وأصابها بكدمة في وجهها.

عرض والد إسلام علي أسرة الفتاة مبلغ 50 ألف جنيه تعويض لتأجيل الفرح أو الصلح دون افتعال مشكلة، وذهب الأب لإتمام الصلح، وفور عودته لمنزله، وجد أحد أبنائه مقتول فيما أصيب آخر بقطع في الظهر.

وكشفت التحريات، أن المتهمين ذهبوا إلي المجني عليهم مرتين وأجبرتهم الجيران على العودة، إلا أن الأرملة ساعدت أشقائها في دخول منزل أسرة المجني عليهم، وطعن شقيقها المجني عليه “إسلام” بسنجة وأطلق عليه النيران، ما تسبب في مقتله.

حاول أحد الهاربين العودة إلي السطح للخروج من المكان ولكنه فشل، وجرى ضبطه بواسطة زوجة أحد المصابين وعمه المسن بعد أن ترك المتهمين سنجه خلفهم، حملتها الفتاة وهددت المتهم الذي استسلم وجرى تسليمه للشرطة.

انتقلت قوات الشرطة برئاسة الرائد محمد فؤاد رئيس مباحث مركز منيا القمح إلى المكان وجرى ضبط المتهمين والسلاح المستخدم في نفس الجريمة، وأمرت النيابة بحبسهم 4 أيام على ذمة التحقيقات.

أحمد طاهر

رئيس مجلس إدارة جريدة البحيرة مباشر,رئيس مجلس إدارة جريدة المقال نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق