أحزاب وبرلمان

أبوشقة: قرارات الفصل أنقذت الوفد من الإخوان

كتبت…هالة السعيد

عقد المستشار بهاء الدين أبوشقة، رئيس حزب الوفد، اليوم الأربعاء، اجتماعًا موسعًا مع قيادات حزب الوفد بالمقر الرئيسي لبيت الأمة، تناول الأسباب التي أدت إلى إصدار قرارات الفصل الصادرة مؤخرًا لعدد من أعضاء الحزب.

وأوضح رئيس الحزب أنها كانت إجراءات ضرورية وواجبة بناء على اتصالات مكثفة من شيوخ الوفد وقياداته ولجان المحافظات والذين تيقنوا أن الأعضاء الذين تم فصلهم يمثلون خطرًا على مسيرة الحزب الذي يمثل في تاريخه الذي يمتد عبر مئة عام المعارضة الوطنية الشريفة تنحاز دائمًا إلى ما فيه مصلحة الوطن والمواطن ويعد جزءًا من النظام السياسي القائم على التعددية السياسية والحزبية.

وشدد رئيس الحزب على أن ما بدر من القلة التي تم فصلها في الفترات الأخيرة كان هدفها الانحراف بالحزب عن مساره التاريخي ليسقط في بؤرة الإخوان، مشيرًا إلى أن كل ما سلف موثق بالصوت والصورة وسيتم إبلاغ النائب العام بكل الوقائع التي تؤكد ضخ أموالًا مشبوهة داخل الحزب، وبث شائعات وفتن لحشد من تم رشوتهم في مظاهرات وتجمهر غير شرعي واستعمال القوة لإرهاب رئيس الحزب وفؤاد بدراوي، السكرتير العام، وإجبارهما على ترك منصبهما ليتم وصول الدكتور ياسر الهضيبي ومجموعته الإخوانية ومن سيتم إدخالهم في عضوية حزب الوفد العريق.

وأكد رئيس الوفد على أنه يتم إعداد مذكرة مدعمة بالمستندات لإبلاغ النائب العام كجهة تحقيق محايدة عن وقائع جنائية تخرج عن الدائرة السياسية والحزبية.

وكان رئيس الوفد قد أصدر قرارًا، أمس الثلاثاء، بفصل 9 أعضاء من الهيئة العليا للحزب، وهم: ياسر الهضيبي، وحسين منصور، ومحمد عبدالعليم داود، وطارق سباق، ومحمد عبده، وحمدان الخليلي، ومحمد حلمي سويلم، وحاتم رسلان، ونبيل عبدالله، بالإضافة إلى محمد مجدي فرحات الشهير بـ”محمد أرنب”، رئيس لجنة الشباب لحزب الوفد في القاهرة.

أحمد طاهر

رئيس مجلس إدارة جريدة البحيرة مباشر,رئيس مجلس إدارة جريدة المقال نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق